يوسف بن علي بن مطر العمري الزهراني؛ نفذت وزارة الداخلية بمنطقة مكة المكرمة حكم الإعدام انتقاما من المواطن يوسف بن علي بن مطر العمري الزهراني بعد إدانته بقتل زوجته مريم بنت محمد بن باعروس آل محمد. – الزهراني، وذلك بضربها بأداة قاسية وخنقها مما أدى إلى وفاتها.

وكانت الجهات الأمنية قد ألقت القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن اتهامه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة المختصة، تم تحرير صك ضده يثبت إدانته بما نسب إليه والحكم. أنه يجب قتله انتقاما. وأيدته محكمة الاستئناف والمحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بتنفيذ ما قيل. وقد تقرر ذلك قانونيا وأيدته سلطتها.

وتؤكد وزارة الداخلية حرص حكومة المملكة على استتباب الأمن وتحقيق العدالة وتنفيذ أحكام الله على كل من اعتدى على الناس أو سفك دماءهم. وفي الوقت نفسه يحذر كل من تسول له نفسه أن يفعل مثل هذا الأمر بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.